DCI دائرة التعاون الدولي

بصفتها إدارة مشتركة للشرطة والدرك الوطنيين، تم إنشاء دائرة التعاون الدولي في 1 أيلول 2010، وهي تضم افراد من الشرطة و الدرك، وتطبق استراتيجية دولية لوزارة الداخلية و تنفذ سياسة فرنسا الخارجية في المجال التي تخص وزارة الداخلية

استجابة دولية إلى التحديات المتعددة في عالم متحول
من أجل مواجهة التهديدات المختلفة التي تولد خارج حدودنا مثل الإرهاب والجريمة عبر الوطنية المنظمة والاتجار بالمخدرات أو بالأسلحة والجرائم الإلكترونية بشكل أفضل. يجب أن يتم تعزيز التعاون بين الدول. لاجل الوصول الى تعاون افضل سواء كان ثنائي او متعدد الاطراف. بالنسبة لفرنسا، فأن بامكانها الاعتماد على شبكة ملحقيات الامن الداخلي الموظفة في 76 من السفارات. هذه الشبكة تضم 300 ضابط شرطة ودرك منتشرين في 157 بلد..
مهمة تنسيق وإدارة
تدير دائرة التعاون الدولي و تنسق أنشطة التعاون العملياتية والتقنية والمؤسسية للشرطة والدرك الوطنيين، باستثناء المسائل التي ترتبط حصرياً بصلاحيات جهاز المخابرات.
من جهة اخرى فهي مكلفة بتنفيذ التعاون التقني لوزارة الداخلية، بطبيعة الحال، لصالح الامانة العامة، المديرية العامة للامن المدني، المديرية العامة للشؤون الخارجية في فرنسا، المديرية العامة للسلطات المحلية و الامن و المرور.
سعي إلى الاتساق والفعالية
من شأن إنشاء إدارة التعاون الدولي أن يتيح تقليص الكلف وأن يحسن الأداء من خلال جمع الفاعلين الرئيسيين ضمن هيئة واحدة في مجال التعاون الشرطي الدول.
JPEG

Dernière modification : 03/07/2016

Haut de page