كلمة ترحيب من السفير

كلمة السيد السفير
السادة متصفحو موقع سفارة فرنسا في بغداد
يسعدني ان ارحب بكم على هذه الصفحة المخصصة للعلاقات الفرنسية العراقية و التي تعد من العلاقات القديمة و الوطيدة. بعد زيارة رئيس جمهورية فرنسا الى العراق في 12 ايلول 2014, دخلت هذه العلاقات مرحلة جديدة. في هذا الظرف الحالي و في الوقت الذي يشهد فيه العراق و المنطقة بل العالم بأسره تهديد تنظيم داعش, تدعم فرنسا بقوة السلطات العراقية. يتجلى هذا الدعم على الصعيد السياسي, الانساني و العسكري و قد اعلن عن ذلك بمناسبات عديدة لا سيما المؤتمرات التي عقدت في باريس : مؤتمر الامن و السلام في العراق في (15 ايلول 2014), مؤتمر التحالف الدولي في (02 حزيران 2015), مؤتمر ضحايا العنف الاثني و الطائفي في (08 ايلول 2015)
اجتماع رفيع المستوى حول استقرار الموصل (20 تشرين الامل 2016). ويبدو هذا جليا من خلال سلسلة من الزيارات رفيعة المستوى مؤخرا: زيارة وزير الدفاع للفترة من 11و 12 نيسان 2012، زيارة وزير الدولة للتنمية الدولية والفرنكوفونية في تموز 2016، الزيارة المشتركة لرئيس الجمهورية ووزير الدفاع بتاريخ 2 كانون الثاني 2017.
.
كما يبدوا تقارب علاقاتنا واضح للعيان من خلال الزيارات العديدة لمسؤولين عراقيين رفيعي المستوى الى فرنسا : زيارتان لرئيس الوزراء في (03 كانون الاول و 02 حزيران 2015), زيارتان لرئيس الجمهورية في (15 ايلول 2014 و 30 تشرين الثاني 2015), زيارات لوزراء النفط في ( الاول من نيسان 2015) و البيئة (17-21 تشرين الثاني2014) و النقل (04-08 شباط 2015).
الهدف من انشاء هذا الموقع هو لأعلامكم بنشاطات السفارة بصورة مستمرة و بمنجزاتها في العراق و الشؤون القنصلية و مختلف النشاطات التي يباشرها الفريق بأكمله في المجالات السياسية, الاقتصادية, الانسانية, الثقافية و الدفاع.
اتمنى ان تجدوا على صفحة موقعنا جميع المعلومات المحدثة الذي تبحثون عنها.
تحرص سفارة فرنسا في بغداد و موظفوها على تقديم الافضل لخدمتكم لترسيخ و ازدهار علاقات الصداقة بين فرنسا و العراق.
نتمنى لكم طيب المشاهدة على موقعنا في بلاد ما بين النهرين.

مارك باريتي
سفير فرنسا في العراق

Dernière modification : 09/01/2017

Haut de page