فرنسا ترعى استشارة مواضيعية عالمية حول موضوع الاستدامة البيئية في إطار التنمية لما بعد عام 2015

فرنسا ترعى استشارة مواضيعية عالمية حول موضوع الاستدامة البيئية
في إطار التنمية لما بعد عام 2015

قبل ثلاث سنوات من حلول عام 2015، تضاعِف فرنسا جهودها للمساهمة في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية ولاسيما في أكثر البلدان تأخرا، وتنخرط بشكل قوي في التفكير على الصعيد الدولي بالإطار المقبل للتنمية لما بعد عام 2015.
ينبغي أن يتم تحديد إطار التنمية لما بعد عام 2015 مع كافة الهيئات الفاعلة المعنية ومع سائر الشركاء في عملية التنمية؛ وتدفع فرنسا بتوسيع إطار المشاورات قدر المستطاع مع المجتمع المدني، والسلطات المحلية، والهيئات الفاعلة في القطاع الخاص، ومع السكان المعنيين بالدرجة الأولى الأكثر حرمانا في جميع البلدان.
من هذا المنطلق، تقوم فرنسا برعاية الاستشارة الخاصة بموضوع الاستدامة البيئية التي ينظمها "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي" مع "برنامج الأمم المتحدة للبيئة" في إطار إعداد الأولويات الإنمائية لما بعد عام 2015.
توجّه هذه الاستشارة التي تجري على عدة مراحل، دعوة لتقديم المساهمات المكتوبة على شبكة إنترنت، على شكل وثائق قصيرة معلّلة حول المواضيع الابتكارية ذات الصلة بالاستدامة البيئية لتؤخذ بعين الاعتبار لما بعد عام 2015، وحُدّد الموعد النهائي لتلقي المساهمات المكتوبة يوم 28 كانون أول / ديسمبر 2012.
لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على موقع :

http://www.worldwewant2015.org/sustainability2015

Dernière modification : 16/12/2012

Haut de page