ردا على تدمير الاثار من قبل داعش، معرض كبير في متحف اللوفر عن اثار العراق القديم - ميزوبوتامي

سينظم متحف اللوفر، والذي يحتل المرتبة الاولى عالميا من حيث عدد الزوار، في العام 2016 " معرضا كبيرا مكرسا لأثار العراق القديم" ردا على تدمير المواقع الأثرية والمتاحف من قبل داعش" هذا ما اعلنه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

"سيكون موعد هذا المعرض "والذي سيقام بالتعاون الوثيق مع المتحف الوطني العراقي " في عام 2016. اطلق رئيس الجمهورية الفرنسية هذا التصريح خلال زيارته الى متحف اللوفر بتاريخ 18 اذار 2015، حيث شدد على ضرورة الحفاظ على التراث الثقافي، والتاريخي والاثري العراقي.

اعلن الرئيس هولاند ايضا انه طلب من متحف اللوفر "ارسال بعثة خبراء قريبا الى بغداد لتقييم الوسائل الضرورية للحفاظ على الكنوز الموجودة هناك " حيث اكد على أن "نتائج هذه البعثة ستساعد على تحديد محاور جديدة للتعاون بين فرنسا والعراق". " سيتم ترقيم ارشيف التنقيبات الاثرية الفرنسية وسيتم وضعها تحت تصرف العراق لان الترقيم هو وسيلة لعرض القطع الاثرية ونشر المعرفة بين العلماء و الجمهور العريض".

اعلن ايضا الرئيس هولاند عن " تعاون وثيق " بين الجامعات الفرنسية، المعهد الفرنسي للشرق-الادنى والجامعات العراقية في اربيل والسليمانية من اجل استقبال طلبة دكتوراه عراقيين.

من جهة اخرى، صرح نفس المصدر " تعمل فرنسا ايضا وبشكل وثيق مع اليونسكو على تسجيل القطع الاثارية في العراق". " في عام 2003، تم تنظيم قائمة حمراء عاجلة بالقطع الاثارية العراقية. سيتم تحديث هذه القائمة والاعلان عنها في الربيع القادم لكي تتمكن دوائر الجمارك من تعزيز وسائل التفتيش". ستساعد هذه القائمة اكثر على مكافحة تهريب الكنوز الاثارية، حيث تمول هذه التجارة الارهاب وتدمر الذاكرة المشتركة.

JPEG - 23.4 كيلوبايت
Visite du Président Hollande au musée du Louvre le 18 mars 2015

Dernière modification : 22/03/2015

Haut de page