دعم تأقلم اسر المزارعين الاكثر ضعفاً و المتأثرين بالصراع في ناحية ربيعة محافظة نينوى

في شهر تشرين الاول - أكتوبر عام 2016، قامت ألمنظمة غير الحكومية "تريانغل جينيراسيون اومانيتير" الانسانية (TGH) ، بإطلاق مشروع جديد لدعم تأقلم اسر المزارعين الأكثر ضعفاً في ناحية ربيعة لمدة تسعة أشهر، حيث ستقوم اللجنة الوزارية للمساعدات الغذائية (CIAA) بتمويل هذا المشروع بمبلغ يصل الى (400000) يورو.
عانت هذه المنطقة، التي تقع على الحدود بين سوريا والعراق و التي تسيطر عليها جماعة الدولة الإسلامية بين آب- أغسطس و تشرين الاول - أكتوبر 2014 ، وطأة آثار الحرب. وقد كان القطاع الزراعي احد القطاعات الأكثر تضرراً، لا سيما بسبب فقدان الماشية للمزارعين و كذلك الالغام في الحقول المحيطة بها.
في غضون عامين، تدهورت ، إلى حد كبير، صحة الحيوانات التي بقت على قيد الحياة ، و العديد من الأمراض قد عادت إلى الظهور (الطاعون و الجدري والحمى القلاعية وغيرها). وقد انخفض الإنتاج الحيواني من اللحوم والحليب والبيض بنسبة أكثر من 50٪ وذلك بسبب النزاع والنزوح الجماعي للسكان.
من خلال تقييم أجري في اذار -مارس لعام 2016 من قبل ألمنظمة الغير الحكومية "تريانغل جينيراسيون اومانيتير" الانسانية (TGH) بالاشتراك معDAD " منظمة غير حكومية محلية تعمل في المنطقة منذ 2013"، تم تحديد الحاجات الخاصة بسكان المناطق الريفية.
سيساهم هذا الإجراء لإعادة تكوين الماشية على المدى القصير و الحد من انخفاض اعدادها على المدى المتوسط من أجل تنشيط المداخيل الناتجة عن بيع منتجات التربية الحيوانية.
لهذا، سوف يركز المشروع على ثلاثة محاور رئيسية هي: توزيع الأغنام (400) والدواجن (180) على للأسر الأكثر ضعفا، و كذلك توزيع التغذية للحيوانات، وأخيرا إنشاء عيادة بيطرية متنقلة.
من خلال خبرتها القوية في مجال التنمية الريفية والزراعية، قامت منظمة "TGH " باختيار المستفيدين وفقا لجدول يحدد الدرجة المتعلقة بمستوى هشاشة الأسر. وسيتم تنفيذ هذا الاختيار من خلال استخدام الجداول الرقمية و برنامج " Kobo Collect " للتقييم السريع.
ومن اجل تشغيل المشروع، سوف تعمل منظمتي " TGH " و " DAD " بتعاون وثيق مع السلطات المحلية و ممثلي المجتمعات.
JPEG

Dernière modification : 15/09/2016

Haut de page