حرية الصحافة – اختطاف الصحفية أفراح شوقي2016.12.27

تلقت فرنسا بحزن وقلق نبأ اختطاف الصحفية أفراح شوقي في 27 كانون الأول/ديسمبر في بغدا.
ونؤكد للسطات العراقية دعمنا لها في إجراء التحقيق الذي طلبه رئيس الوزراء العراقي، السيد حيدر العبادي، ونتمنى تحرير السيدة شوقي في أقرب وقت ممكن.
وتحيي فرنسا شجاعة السيدة أفراح شوقي التي عملت بوجه خاص على الدفاع عن حقوق المرأة، وهي شخصية تحظى بالإجماع والتقدير في العراق وخارجه، وقد كانت تعمل أيضاً على التعريف بالانتهاكات التي ترتكبها المجموعات المسلحة.
ونجدد تمسكنا بحرية الصحافة وحرية التعبير في جميع أنجاء العالم، وقد دفع الصحفيون العراقيون ثمناً باهظاً في سبيل الدفاع عن هذه الحرية، وفق ما جاء في تقرير اتحاد الصحفيين العراقيين الذي نُشر اليوم، والذي ذكر أن 455 صحفياً قُتلوا منذ عام 2003، ومنهم 20 قُتلوا في عام 2016.
JPEG

Dernière modification : 30/12/2016

Haut de page