تصريح السيد جان مارك إيرولت - العراق - إعلان عقد الاجتماع الوزاري بشأن إرساء الاستقرار في الموصل (باريس،2016.10.20 )

استهلت القوات العراقية بمساندة التحالف العمليات العسكرية لتحرير الموصل للتو. وتؤدي فرنسا دورها الكامل في هذه العمليات. ونظرا إلى أهمية الموضوع، سأتولى مع نظيري العراقي السيد إبراهيم الجعفري الرئاسة المشتركة للاجتماع الوزاري بشأن إرساء الاستقرار في الموصل، يوم الخميس.

وتلقى أكثر من عشرين بلدا ومنظمة الدعوة للمشاركة في هذا الاجتماع، من أجل تقديم الدعم اللازم للحكومة العراقية لتحقيق هذه الغاية. وإن الجميع عازمون العزم ذاته على أن تضمن عمليات تحرير الموصل القضاء على الخطر الذي يمثّله تنظيم داعش بأكبر قدر من الفعالية، وأن تعيد للسكان الحرية والسلام والأمن.

وسيتناول المشاركون في هذا الاجتماع الأولويات الثلاث التالية:
(1) حماية المدنيين العالقين حاليا في شرك تنظيم داعش في الموصل والقرى المجاورة والمعرّضين للخطر في المناطق التي تدور فيها المعارك؛

(2) توفير العون والمساعدات الإنسانية الضرورية للسكان في سهل نينوى في سياق المعارك الدائرة في الموصل؛

(3) صياغة السلطات العراقية لخطة لإرساء الاستقرار في مدينة الموصل ومنطقتها، وعموما في المناطق المحرَرة من تنظيم داعش. إذ إن حسن إدارة المدينة ومنطقتها ستكون كفيلة بتلبية تطلعات السكان المحليين على اختلاف انتماءاتهم وفي ظل احترام وحدة العراق وسيادته.

PNG

Dernière modification : 18/10/2016

Haut de page