انعقاد الدورة 15 للجنة المشتركة الفرنسية-العراقية

عقدت الدورة 15 للجنة الاقتصادية الفرنسية العراقية برئاسة مشتركة من قبل السيد ماتاياس فيكل، وزير الدولة للتجارة الخارجية، والسيد عادل عبد المهدي، وزير النفط، تبعها الملتقى الاقتصادي الفرنسي-العراقي، برئاسة مشتركة ايضا من قبل السيد ماتاياس فيكل، و السيد روز نوري شاويس، نائب رئيس الوزراء العراقي، للفترة من 1 الى 2 نيسان في باريس.

تناولت اعمال هذه اللجنة بشكل اساس قطاعات الزراعة، الطاقة (الوقود، الماء، كهرباء)، البيئة، (التشديد على مؤتمر المناخ الدولي)، النقل، الاتصالات والامن. تم توقيع اتفاق اطاري بحضور وكيل وزير الاتصالات العراقي، السيد امير البياتي، حول مشروع العراق للقمر الصناعي. وقعت شركة توتال ايضا رسالة نوايا حول مشاريع البتروكيماويات.

ثم استقبل رئيس جمهورية فرنسا، السيد فرانسوا هولاند، السيد وزير النفط العراقي، يوم 2 نيسان 2015.

شكل الملتقي الفرنسي-العراقي، والذي نظمته شركة مدف الدولية MEDF ، فرصة للشركات الفرنسية للقاء ممثلي قطاع الاعمال الخاص و وزراء عراقيين، حيث اعلنت هذه الشركة عن ارسال وفد الى العراق، في كردستان، يضم شركات فرنسية، للفترة من 20 الى 22 نيسان. أكد ايضا مكتب العمليات الدولية ان وفدا من مختلف القطاعات سيتوجه الى البصرة والعمارة، من الاول الى 4 حزيران 2015. بدعم من شركة فرنسا للأعمال، من المؤمل ان يتم تنظيم جناح فرنسا مجددا في الدورة القادمة لمعرض بغداد الدولي في تشرين الاول 2015.

تشكل السوق العراقية فرصة مهمة للشركات الفرنسية، رغم الظرف الامني في البلد وفي المنطقة. التزمت فرنسا بحزم في مكافحة داعش الى جانب اصدقائها العراقيين، وتؤكد عزمها على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع العراق.

Dernière modification : 08/04/2015

Haut de page