العراق - تدمير التراث الثقافي - 27 شباط 2015

تدين فرنسا تدمير "داعش" للتماثيل والقطع الأثرية التي تعود لآلاف السنين في متحف الموصل. وهي تؤكد للسلطات العراقية مؤازرتها لجهودها من أجل التيقن من سوق من ارتكب هذه الأفعال الدنيئة أمام العدالة.

تراث العراق، مهد الانسانية، هو في خطر كبير. والهجمات المنهجية المتعمدة التي تقوم بها "داعش" ناجمة من عقلية إفناء مقصودة.

تلعب اليونسكو، التي اعتمدت الخريف المنصرم قراراً بحماية التراث في العراق، دوراً أساسياً من أجل إنقاذ هذا التراث. ونؤكد لمديرتها العامة مؤازرتنا لجهودها من أجل تعبئة الأسرة الدولية.

ولقد اعتمد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة في 12 شباط/فبراير، القرار الرقم 2199 الذي يدين لاسيما أعمال تدمير التراث الثقافي العراقي والسوري، وتدعو الدول الأطراف إلى منع التجارة المحرمة للممتلكات الثقافية. وفرنسا مجندة حالياً في نيويورك، مع شركائها، بغية أن يؤخذ هذا التحدي بالاعتبار كلياً في رد الأسرة الدولية.

تصريح الناطق المساعد لوزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية ألكسندر جيورجيني

Dernière modification : 01/03/2015

Haut de page