الاتفاق النووي الايراني: عمود السفير في جريدة الصباح اليومية (28 تموز 2015)

في 14 تموز 2015، تم التوصل في فيينا الى اتفاق طويل الامد حول الملف النووي الايراني. انهت مجموعة E3/UE+3 (المانيا، الصين، الولايات المتحدة، فرنسا، المملكة المتحدة، روسيا، وبالتنسيق مع الاتحاد الاوربي ) و ايران اثنين وعشرين شهرا من المفاوضات. في حال التطبيق الصحيح لهذا الاتفاق، فانه سيضع حدا لاثني عشر عاما من الازمة الدولية حول هذا الموضوع.

منذ 2003 وبداية المفاوضات، طالما لعبت فرنسا دورا اساسيا في هذا الملف: بعد تسلم مجلس الامن لهذا الملف منذ 2006، وفي الاطار الموسع للمفاوضات والذي يضم E3/UE+3 شجعنا المضي بمسارين: تشديد العقوبات واستمرار المفاوضات. اعطى هذا المسعى ثماره.

في مفاوضات الاتفاق طويل الامد، اتخذت فرنسا دائما موقفا واضحا: "نعم للطاقة النووية للاستخدام المدني، و كلا للسلاح النووي" من خلال هذا الموقف الصارم والبناء، لعبت فرنسا دورا حاسما في المفاوضات من خلال فرض ثلاث مطالب، والتي هي في صميم اتفاق فيينا.

  • اولا، تحديد القدرات النووية الايرانية من اجل منع الحصول على السلاح النووي،
  • بعد ذلك، اجراءات شفافة لمراجعة البرنامج الايراني،
  • اخيرا، رفع مشروط للعقوبات طالما لم يتم بناء الثقة.

من الان فصاعدا، يجب تنفيذ اتفاق فيننا، حيث يتعلق الامر بعملية فنية معقدة. سيتم رفع العقوبات الاقتصادية تدريجيا، بعد ان تنفذ ايران التزاماتها. وعليه، يشكل هذا الاتفاق فرصة كبيرة للشعب الايراني لكي يعود من جديد الى الاسواق العالمية.

يمكن تدشين مرحلة جديدة للعلاقات الاقليمية والدولية. كونها عضو دائم في مجلس الامن للأمم المتحدة، ستحرص فرنسا بصرامة على تطبيق هذا الاتفاق وستسمر في العمل بعزم من اجل الامن والسلام. اعلن وزير خارجية فرنسا، السيد لوران فابيوس، انه سيتوجه الى ايران في 29 تموز. نأمل ان يفضي توقيع الاتفاق حول البرنامج النووي الايران، والذي يشكل مرحلة اولى و اساسية، باتجاه عودة ايران الى المجتمع الدولي، الى فتح صفحة جديدة في علاقاتنا مع السلطات الايرانية. يحمل هذا الاتفاق بوادر تعاون ثنائي رصين في جميع المجالات، ليس فقط الاقتصادي، لكن ايضا حوارا اكثر فعالية حول الازمات الاقليمية. ينتظر الجميع المشاركة المسؤولة والبناءة لإيران في تهدئة التوتر في الشرق الاوسط. اتمنى ان تلقي النتائج الايجابية بظلالها على العراق.

Dernière modification : 30/07/2015

Haut de page