افتتاح معرض التاريخ يبدأ في بلاد ما بين النهرين

افتتاح معرض التاريخ يبدأ في بلاد ما بين النهرين

افتتح رئيس جمهورية فرنسا، السيد فرانسوا هولاند، في 1 نوفمبر- تشرين الثاني في متحف اللوفر- لمدينة لانس معرضاً بعنوان " التاريخ يبدأ في بلاد ما بين النهرين"، بحضور وفد عراقي، برئاسة السيدة ميسون الدملوجي، رئيسة لجنة الثقافة والاعلام النيابية. كما تضمن الوفد ايضاً مجموعة من الشباب العراقيين الذين يشاركون حالياً بدورة تدريبية في متحف اللوفر حول تقنيات حفظ وصون التراث. حيث جمعت هذه الدورة و التي مدتها أربعة أسابيع، بدعم من السفارة الفرنسية في العراق، أحد عشر خبيراً عراقياً من مختلف التخصصات (من اقسام المتاحف و القانونية والأثرية...) للمشاركة بورش عمل متعلقة بمكافحة النهب والاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية.
وسوف يتخلل المعرض العديد من الفعاليات الثقافية التي ستنتهي في 23 يناير- كانون الثاني 2017، وبشكل خاص الندوة التي ستعقد في 9 نوفمبر - تشرين الثاني حول موضوع: "من اللوحات المسمارية حتى اللوحات الرقمية المتطورة: حماية ودراسة بلاد ما بين النهرين القديمة في عام 2016".

وفي خضم السياق الحالي لأزمة الشرق الأوسط و تدمير المواقع الاثرية، وضع رئيس الجمهورية حماية التراث و الاثار المهددة في قلب أولوياته. حيث سيعقد مؤتمر دولي حول التراث و الاثار المهددة، بدعوة مشتركة من رئيس الجمهورية الفرنسية و ولي عهد أبو ظبي، يومي 2 و 3 ديسمبر- كانون الاول 2016 في أبو ظبي.

Dernière modification : 08/11/2016

Haut de page