احتضنت هيئة الاستثمار الوطنية في بغداد، ملتقى ضمّ وفدًا مؤلفًا من 16 شركة فرنسية برئاسة منظمة ميديف الدولية

احتضنت هيئة الاستثمار الوطنية في بغداد، ملتقى ضمّ وفدًا مؤلفًا من 16 شركة فرنسية برئاسة منظمة "ميديف الدولية"، بالمشاركة مع مجلس أرباب العمل الفرنسي- العراقي، وذلك للفترة من 30 تشرين ثاني- 2 كانون أول 2016.ترأس الملتقى، السيد سامي الأعرجي، رئيس هيئة الاستثمار الوطنية، ومن الجانب العراقي السيد راغب بليبل، رئيس اتحاد رجال الأعمال، الرئيس المشارك في مجلس أرباب العمل، إلى جانب السيد ستيفان ميشيل، المدير العام لقسم الإنتاج والاستكشافات في شركة توتال، الرئيس المشارك في المجلس.
حضر إلى العراق من الشركات الفرنسية، كلّ من ADIT و AEMC France و Aldelia و CLEIA و CS Systèmes للمعلوماتية و DV للاستشارات و Kervillen Consulting للاستشارات و Lafargeholcim و Losberger RDS و Oberthur technologies للتكنلوجيا الحديثة و Ponticelli Freres و Schneider Electric و Suez group و Technip و Thales و Total . كما حضر أيضًا كلّ من السيدين فيليب غوتييه المدير العام لمنظمة ميديف وأنتوان دي غولييه المكلّف بملف أفريقيا والشرق الأوسط. وقد رافق الوفد، السيد جوليان بيسارت رئيس دائرة تركيا والبلقان والشرق الأوسط في دائرة الخزانة بوزارة الاقتصاد الفرنسية ومعه السيد لودوفيك بويل، معاون المدير لدائرة شمال أفريقيا والشرق الأوسط.
بعد ثلاث سنوات على آخر زيارة لوفد منظمة ميديف إلى بغداد، تأتي هذه الأخيرة لتعكس رؤية إيجابية لدى الجانب العراقي الذي رأى فيها إشارة واضحة للسلطات والشركات الفرنسية معًا بوجود رغبة لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين بالرغم من الهاجس الأمني والاقتصادي والمالي المعقد القائم. لقد أعربت الشركات الفرنسية عن أملها بالمساعدة في إعادة إعمار البلاد والمشاركة في المشاريع الكبيرة للاستثمار في مختلف مجالات الاقتصاد. كما حصلت الفرصة لتبادل الاتصالات مع أرباب العمل العراقيين الحاضرين بشكل ملحوظ.

Dernière modification : 08/12/2016

Haut de page